Top Ad unit 728 × 90

رجيم

6 طرق مختلفة تستطيع من خلالها القرفة مساعدتك في إنقاص الوزن الزائد

في العصر الحديث أصبح موضوع إنقاص الوزن الزائد هو أكثر الموضوعات شيوعاً وشهرة وبصفة خاصة عندما يتعلق الأمر بالصحة العامة وذلك نتيجة لزيادة مقاس منطقة الخصر بشكل شائع جدا في العالم بأسره.

ويفضل بعض الناس التعلق بأفكار خيالية مثل الغذاء المعجزة أو الأقراص الخارقة التي تنقص الوزن بمفعول سحري تماماً كما هو الحال مع القرفة. ولكن يقول الواقع أن النظام الغذائي المتوازن بالتزامن مع الالتزام ببرنامج رياضي هو أفضل الطرق لخسارة الوزن الزائد والحفاظ على الوزن الصحي.

القرفة وإنقاص الوزن
القرفة وإنقاص الوزن

وينما يقول الواقع أنه لا يوجد تأثير سحري أو علاج سريع بين ليلةٍ وضحاها، إلى أن هناك بعض الأغذية والأعشاب والتوابل التي يمكنها أن تساعدك خلال رحلة إنقاصك للوزن الزائد. وأحد تلك الأشياء التي يمكن أن تمدك ببعض المساعدة لكي ينقص وزنك هي القرفة. واليوم سوف نكتشف ستة طرق يمكن من خلالها أن تساعدك تلك التوابل. فيجب أولاً أن تعلم أن إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية قد اعترفت بأن القرفة غذاء آمن ويرمز للأغذية التي تم التحقق من أمنها على المستخدم بالحروف (GRAS).





كيف تساعد القرفة في إنقاص الزن الزائد

1 – تتحكم في مستويات الأنسولين
تتميز القرفة بقدرتها الفريدة على محاكاة نشاطات الانسولين داخل الجسم. وبالنسبة لأولئك الذين لا يعلمون ما هي عملية التمثيل الغذائي للجلوكوز، فإن الانسولين هو مادة كيميائية تساعد الجسم على تنظيم مستويات السكر في الدم (وهو الجلوكوز).

أما الأشخاص الأكثر علماً بتلك الحالة وهم مرضى السكري فيعلمون أن الحفاظ على مستويات سكر الدم هو شيء هام جداً حيث أن التغير المفاجئ سواء كان مرتفع جدا أو منخفض جداً يمكن أن يشكل خطورة على المريض، بصفة خاصة. وحتي في بعض الحالات التي لا يعاني فيها المرضى من مرض السكري، فإن ارتفاع مستويات السكر في الدم يمكن أن يتسبب في حدوث بعض المشاكل لأن هذا يؤدي إلى تخزين دهون زائدة عن حاجة الجسم، مما يجعل الحفاظ على الوزن أو إنقاص الوزن الزائد عملية أكثر صعوبة. وتقوم القرفة بتنظيم مستويات سكر الدم حتى لا يتم تراكم تلك الدهون الزائدة عن حاجة الجسم.


2 – تُخفض سكر الدم
نتيجة للسبب الذي تم ذكرة بالأعلى، فإن الحفاظ على انتظام مستويات سكر الدم يعتبر شيء هام للغاية حتي نفقد الوزن الزائد. ويمكن للقرفة المساعد في القيام بذلك عن طريق التحكم في كميات الأنسولين كما أنها تعمل مباشرة على سكر الدم ذاته. وهناك بعض الدراسات التي أوضحت أن إضافة القرفة للوجبات يمكن أن يقلل مؤشر نسبة سكر الدم من 18 إلى 29%. ومن المهم أن نتناول أغذية منخفضة على مؤشر نسبة سكر الدم حتى نتجنب الارتفاع أو الانخفاض المفاجئ لمستويات سكر الدم.


3 – تُسرع من أداء عملية الأيض
كما ذكرنا في المناقشة الخاصة بكيفية مساعدة القرفة في التحكم بمستويات سكر الدم، فإن لهذا النوع من التوابل القدرة على تعديل عملية الأيض وليس فيما يختص بالسكر فقط، ولكن بالنسبة للكربوهيدرات أيضاً. حيث تصبح قدرة الجسم أفضل في التعامل مع تخزين الكربوهيدرات، حتى لا تتحول إلى دهون زائدة. كما أن تناول القرفة في حد ذاته، يتسبب في حدوث تفاعل في عملية الأيض. ويكون هذا التفاعل مشابه لما يحدث عند تناول الفلفل الحار، حيث أن وجود القرفة في الجسم يساعد عملية الأيض على أن تسرع في عملها وهذا لأنها تتطلب المزيد من الطاقة حتى تتم عملية التمثيل الغذائي لها. ويسمح هذا التحفيز في عملية الأيض للجسم بأن يحرق المزيد من السعرات الحرارية وبالتالي تساعد الجسم على إنقاص بعض الوزن الزائد بتلك الطريقة.


4 – تخفض مستوى البروتين الدهني منخفض الكثافة (الكوليسترول الضار)
قامت بعض الأبحاث بدعم الفكرة التي تقول بأن القرفة قادرة على المساعدة في تخفيض مستوى البروتين الدهني منخفض الكثافة وهو الكوليسترول (الضار)، مما يكون مفيد جدا لصحة القلب. كما أن هناك بعض الدراسات التي شارك فيها بعض مرضى السكري قد أظهرت أن هناك انخفاض في مستوى البروتين الدهني منخفض الكثافة ضمن بعض مؤشرات انخفاض الوزن مثل مؤشر كتلة الجسم عند استخدام هؤلاء المرضى لجرعات من القرفة خلال فترة الدراسة.




5 – تساعد على حرق دهون البطن
يقال أن استهلاك القرفة له تأثير متزايد على دهون البطن أكثر من تأثيرها على الدهون الموجودة في بعض ألأماكن الأخرى في الجسم. وعادة ما تشكل دهون البطن مشكل بالنسبة للكثيرين، وبالتالي يعتبر هذا نبأ سعيد خاصة لهؤلاء الذين ناضلوا كثيراً للتخلص من دهون الجسم. وليس هذا فقط لأنها تساعد على ارتداء الملابس المفضلة نتيجة إنقاص بعض الوزن، ولكن أيضاً لأن دهون البطن هي أخطر أنواع الدهون لأنها تحاصر أعضاء الجسم الأكثر حيوية بالنسبة لنا. ولهذا السبب، فإن انخفاض دهون المعدة مفيد لصحة الجسم بالكامل.


6 – تكبح الشهية
يمكن فعلا للقرفة أن تبطئ من عملية تحرك الغذاء داخل المعدة. ويعتبر هذا شيء جيد بالنسبة للأشخاص الذين يرغبون في إنقاص أوزانهم لأن هذا التأثير سوف يساعدهم على الشعور بالامتلاء لفترات أطول من الوقت. علاوة على أن للقرفة مذاق حلو يمكن أن يساعد كبديل عند الشعور بالرغبة في تناول الحلويات. حيث أن الحوليات تعتبر شيء غير مسموح بتناوله، عند الالتزام باتباع أية حمية غذائية، وبالتالي يمكن للقرفة أن تشبع تلك الرغبة حتى لا تشعر بالحاجة لتناول حلويات مرتفعة في محتواها من السعرات الحرارية.


كيفية استخدامها
الشيء العظيم في استخدام القرفة للمساعدة على إنقاص الوزن الزائد هو أنها من التوابل الشائعة جدا، وبما أنها تعتبر "غذاء خارق" فهي موجودة في كل منزل ويمكن اضافتها للكثير من أنواع الأطعمة.


وهنا بعض الأفكار لكيفية ادخال القرفة في النظام الغذائي لخفض الوزن:

يمكن نثر ملعقة صغيرة من القرفة على الشوفان أو السيريال (الكورن فليكس) في وجبة الافطار.

يمكن مزج القرفة والعسل في بعض الماء الساخن لعمل مشروب ساخن مثل الشاي.

يمكن إضافتها للشاي العادي أو القهوة.

يمكن مزجها مع الزبد، ولبن الزبادي أو الجبن فسوف تعزز من مذاقهم جميعاً.

يمكن إضافتها لعصير الفواكه وبصفة خاصة عصير التفاح.

يمكن مزجها مع مخفوق البروتين (الواى بروتين).

يمكن تناول كبسولات القرفة كمكملات غذائية.

وكما أوضحنا سابقاً، فليس هناك جرعات سحرية يمكن تناولها لإنقاص الوزن، وبصفة خاصة عندما يتعلق الأمر بالحفاظ على وزن منخفض يدوم على المدى البعيد. فالقرفة تعتبر أداة رائعة جدا يجب تذكرها ووضعها ضمن خطة التغذية حيث أنها مكون مرن جدا يمكن مزجة مع أطعمة كثيرة ومختلفة، فكل ما سنحتاج إليه هو ملعقة صغيرة في اليوم حتى يظهر اختلاف في الوزن مع مرور الوقت. ولكن لابد من تذكر أن أفضل  طرق خفض الوزن الزائد تكون بالمزج بين نظام غذائي متوازن وبين برنامج رياضي جيد، ولكن يمكن لهذا النوع من التوابل أن يكون مساعداً بجانبهم.

هل جربت القرفة في إنقاص الوزن؟  وماذا كانت النتائج؟ وكيف تشعر تجاهها؟ شاركنا بأفكارك!

المصدر

6 طرق مختلفة تستطيع من خلالها القرفة مساعدتك في إنقاص الوزن الزائد Reviewed by Mohamed Ahmed on 10:04 ص Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

All Rights Reserved by خسس نفسك © 2014 - 2015
Powered By Blogger, Designed by Sweetheme

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.