Top Ad unit 728 × 90

رجيم

قمر الدين و الرجيم في رمضان

اشتهر استخدام قمر الدين في البلدان العربية كمصر وسوريا ولبنان وفلسطين ويكثر استخدامه في عمل المشروبات وبعض أطباق التحلية في شهر رمضان المعظم. لذا لابد لنا أن نعرف ما هو قمر الدين وما هي مكوناته وهل هو مفيد أم ضار؟
 
قمر الدين و الرجيم في رمضان
قمر الدين و الرجيم في رمضان

- تعريف قمر الدين:

 قمر الدين هو عبارة عن خلاصة فاكهة المشمش، التي يتم غليها معا حتى تتكثف مع القليل من الزيت النباتي وتصبح غليظة القوام ثم يتم حفظها على شكل شرائح شبه جافة.
 



وإليك طريقة صنع قمر الدين بالمنزل:

1. يتم وضع حبات المشمش الناضجة في كيس من القماش النظيف بعد غسلها جيدا داخل وعاء به ماء يغلي على النار.

2. وبعد أن يغلي المشمش لمدة خمس دقائق تقريبا، يتم إخراج الكيس من الماء المغلي، ثم تزال بذور المشمش ويوضع مرة أخرى داخل الماء المغلي مباشرة.

3. يترك المشمش على النار ليغلي حتى تتفتت الحبات وتصبح خليط ناعم وكثيف نوعا ما.

4. يتم تحضير صينية خبز مفرودة وتبطن بزيت الزيتون، ويصب بها خليط المشمش ويفرد ليصبح طبقة واحدة بسمك 3 ملم تقريبا.

5. يغطى الخليط بقطعة من القماش النظيف ويوضع في الشمس لعدة أيام أو داخل الفرن على درجة حرارة 28 درجة مئوية لمدة 24 ساعة حتى تتبخر السوائل بنسبة كبيرة ويصبح جافا نوعا ما.

6. بعد أن تجف شرائح قمر الدين يتم تغليفها في أكياس بلاستيك وتحفظ في الثلاجة حتى يحين موعد استخدامها.
 



- مميزات وعيوب قمر الدين:

• قمر الدين  يعتبر مصدر جيد للطاقة لأنه يحتوي على كمية كبيرة من السعرات الحرارية، كما يحتوي على نسبة كبيرة من السكريات. وبالتالي قد يتسبب في زيادة الوزن عند تناوله بكثره نتيجة دخول الجسم كمية كبيرة من السعرات الحرارية التي قد يخزنها الجسم في صورة دهون. وبالتالي يزيد الوزن وهو الشيء الذي لا نرغب في حدوثة أبدا لذا ننصح بالاعتدال في تناول قمر الدين وعدم الافراط في تناوله.

• قد يؤدي تناول قمر الدين إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم، مما يضر بالكثيرين وبصفة خاصة مرضى السكري.

• يؤدى الإفراط في تناول قمر الدين إلى الشعور بالعطش أثناء صيام نهار رمضان، ويرجع ذلك إلى أن قمر الدين مصدر جيد للسكريات البسيطة.

• يساهم قمر الدين في تقوية العظام والأسنان لأنه يحتوي على نسبة مرتفعة من الكالسيوم.

• يساعد قمر الدين في علاج اضطراب الجهاز الهضمي لأنه يحتوي على نسبة كبيرة من الألياف الغذائية القابلة للذوبان. كما انه يقي من إرتقاع نسبة الكوليسترول الضار في الدم، كما يساعد أيضاً على تحسن صحة القلب والأوعية الدموية.

• يساعد قمر الدين في علاج مرض الأنيميا، لأنه يحتوي على نسب مرتفعة من الحديد. الذي يدخل في تكوين هيموجلوبين الدم.

• يحتوي قمر الدين على مضادات الأكسدة وبصفة خاصة مادة الكارتونيات، مما يمنحه القدرة على تقوية جهاز المناعة و وقاية الجسم من الالتهابات. كما تعمل تلك الكارتونيات على تحسن شكل البشرة وتقي من التجاعيد وتعمل على صفائها ونضارتها وخلوها من البقع الملونة.

• يحتوي قمر أيضا على نسب عالية من البوتاسيوم الذي يعمل على تنظيم ضغط الدم ويسيطر على مستوياته.

الخلاصة:

قد يكون قمر الدين بالرغم من عيوبه أفضل تحلية رمضانية لآنه لا يحتوي على الدهون. لذا يمكن استخدامه في أطباق التحلية الرمضانية بدلا من الحلويات الشرقية الغنية بالدهون والسكر، ولكن لا بد من الاعتدال في تناوله. لأن الافراط في تناول أي شيء مهما كان صحيا قد يسبب الضرر. ويفضل التقليل منه قدر المستطاع خاصة لمن يتبعون رجيم أو دايت لإنقاص الوزن.
قمر الدين و الرجيم في رمضان Reviewed by Mohamed Ahmed on 12:03 م Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

All Rights Reserved by خسس نفسك © 2014 - 2015
Powered By Blogger, Designed by Sweetheme

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.