Top Ad unit 728 × 90

رجيم

حمية غذائية لمرضى السكري – ابتكري خطتكِ الصحية لتناول الطعام

النظام الغذائي الخاص بمرضى السكري هو ببساطة خطة صحية لتناول الطعام والتي سوف تساعد في التحكم بمستوى السكر بدمك. وها هي المساعدة تبدأ من تخطيط للوجبات لتغيير قوائم الطعام وإحصاء كمية الكربوهيدرات.

 
النظام الغذائي الخاص بمرضى السكري – والمعروف طبياً بالتغذية العلاجية ويرمز له بالرموز (MNT) – وهو يترجم بسهولة إلى تناول أنواع مختلفة من الأطعمة التي تحتوي على المواد الغذائية بكميات معتدلة مع الالتزام بجدول زمني محدد للوجبات.



بخلاف النظم الغذائية الصارمة، فإن التغذية العلاجية (MNT) هي خطة صحية لتناول الطعام والتي تكون غنية بالعناصر الغذائية ومنخفضة في محتواها من الدهون والسعرات الحرارية، مع التأكيد على تناول الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة. وفي الواقع أن النظام الغذائي لمرضى السكري هو أفضل خطة تغذية للأغلبية منا.


عندما تفرطين في تناول السعرات الحرارية والدهون، يستجيب جسمك عن طريق عمل زيادة غير مرغوب بها في نسبة الجلوكوز بالدم. وإذا لم يتم التحكم في مستوى الجلوكوز بالدم، يمكن أن يؤدي ذلك إلى مشاكل خطيرة، مثل ارتفاع جلوكوز الدم لمستوي يشكل خطورة (ارتفاع السكر بالدم) وقد يؤدي على مضاعفات مزمنة، مثل تلف الأعصاب والكلى والقلب.

لذا فإن اختيار أغذية صحية ومتابعة عاداتك الغذائية يمكن أن يساعدك في التحكم بمستوى الجلوكوز بالدم والحفاظ عليه في النطاق الآمن.

وبالنسبة لمعظم المرضى الذين يعانون من مرض السكري النوع الثاني، فإن خفض الوزن سوف يجعل عملية التحكم في مستوي سكر الدم أكثر سهولة كما أنه يقدم لكِ مجموعة من الفوائد الصحية الأخرى. فإذا كنتِ ترغبين بفقد الوزن الزائد، فإن التغذية العلاجية (MNT) تقدم لكِ طريقة غذائية منظمة بحكمة حتى تصلي إلى هدفكِ بسهولة وأمان.


تفاصيل النظام الغذائي

يمكن أن يساعدكِ أخصائي التغذية المسجل في وضع اُسس نظام غذائي ترتكز على اهدافك الصحية، وذوقكِ، ونمط حياتك كما يمكنه أن يقدم لكِ بعض المعلومات القيمة عن كيفية تغيير عاداتك الغذائية.


الأغذية التي يُنصح بها
 
قومي بإحصاء سعراتك الحرارية مع تلك الأغذية الغنية بالعناصر الغذائية:

* الكربوهيدرات الصحية. خلال عملية الهضم يتحول السكر (الكربوهيدرات البسيطة) والنشويات (النشويات المركبة) إلى جلوكوز الدم. لذا لابد من التركيز على الكربوهيدرات الصحية أكثر مثل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبقوليات (الفاصوليا، والبازلاء والعدس) ومنتجات الألبان منخفضة الدسم.

* الأغذية الغنية بالألياف. وتشمل الألياف الغذائية كل أجزاء الأغذية النباتية والتي لا يستطيع جسمك أن يهضمها أو يمتصها. حيث أن الألياف تستطيع خفض مخاطر الإصابة بأمراض القلب كما أنها تساعد على التحكم في مستويات سكر الدم. وتتضمن الأغذية الغنية بالألياف الخضروات والفواكه والمكسرات والبقوليات (الفاصوليا، والبازلاء والعدس) ودقيق القمح الكامل ونخالة القمح.

* السمك مفيد لصحة القلب. لذا تناولي السمك المفيد لصحة القلب مرتان في الأسبوع. وذلك لأن الأسماك يمكن أن تكون بديلاً جيداً للحوم المرتفعة الدهن. وعلى سبيل المثال، فإن سمك القد والتونة والهلبوت يحتوي على نسبة دهون ودهون مشبعة وكولسترول أقل مما تحتوي علية اللحوم والدواجن. كما أن أسماك مثل السالمون والماكريل والتونة والسردين وسمك الشرة تكون غنية بأحماض أوميجا 3 الدهنية، والتي تساعد على تحسين صحة القلب عن طريق تخفيض دهون الدم التي تدعي الدهون الثلاثية. ولكن لابد من تجنب الأسماك المقلية والأسماك التي تحتوي على نسب مرتفعة من الزئبق، مثل سمك أبو سيف والماكريل الملك وسمك القرميد.

* الدهون (المفيدة). الأطعمة التي تحتوي على الدهون الأحادية غير المشبعة والدهون المتعددة غير المشبعة – مثل الأفوكادو واللوز والبيكان والجوز والزيتون والكانولا وزيت الزيتون والفول السوداني - يمكنها المساعدة في خفض مستويات الكولسترول لديكِ. لذا يمكنك تناولها بإعتدال، حيث انها من الدهون وبالتالى تحتوي على سعرات حرارية مرتفعة.




أغذية يجب تجنبها

يزيد مرض السكري من مخاطر إصابتك بأمراض القلب والسكتة الدماغية وذلك بتسريعه لانسداد وتصلب الشرايين. لهذا فإن الأغذية التي تحتوي على التالي يمكنها أن تعمل ضد هدفك وهو نظام صحي للقلب.

* الدهون المشبعة. منتجات الألبان التي تحتوي على دهون مرتفعة والبروتينات الحيوانية من اللحم البقري والهوت دوج والسجق واللحم المقدد تحتوي على الدهون المشبعة. لذلك لا تحصلي على أكثر من 7 في المئة من السعرات الحرارية اليومية نتيجة للدهون المشبعة.

* الدهون المتحولة. وهذا النوع من الدهون يوجد في الوجبات الخفيفة المصنعة والأغذية المعبأة والدهن النباتي المهدرج والمكثف، لهذا يجب تجنها تماماً.

* الكولسترول. تتضمن مصادر الكولسترول منتجات الألبان عالية الدسم، والبروتينات الحيوانية عالية الدهن، وصفار البيض، والمحار والكبد ولحوم الأعضاء الأخرى. ويجب أن تستهدفي ما لا يزيد عن 300 ملجم من الكولسترول يومياً.

* الصوديوم. لابد أن يكون هدفك من الصوديوم ما يقل عن 2300 ملجم في اليوم.


تركب كل هذه الأجزاء معاً: لابتكار خطة

هناك عدة منطلقات مختلفة في إنشاء نظام غذائي خاص بمرض السكري يمكنه الاحتفاظ بمستوى جلوكوز الدم في النطاق الطبيعي.


* إحصاء كمية الكربوهيدرات. وهذا لأن الكربوهيدرات تتحول إلى جلوكوز، وبذلك يكون لها كبير الأثر على مستوي جلوكوز الدم لديكِ. فمن الهام الحرص على أن يكون وقت وكمية الكربوهيدرات هي نفس الكمية في كل يوم، وبصفة خاصةً إذا كنت تتناولين أدوية خاصة بمرض السكري أو انسولين، وبخلاف ذلك يمكن أن يتقلب مستوى جلوكوز الدم أكثر.

كما يمكن أن يعلمك أخصائي التغذية كيفية قياس حصص الطعام وتصبحين قارئة متعلمة لملصقات الطعام، وتبدين اهتماما بحجم الحصص ومكوناتها من الكربوهيدرات. وإذا كنتِ تأخذين الأنسولين، فيمكنها أو يمكنه تعليمك كيفية إحصاء كمية الكربوهيدرات في كل وجبة أو وجبة خفيفة وتعديل جرعة الأنسولين تبعاً لذلك.

* نظام التبادل. ربما ينصح أخصائي التغذية بإستخدام نظام التبادل، والذي يضع الأغذية في فئات من الكربوهيدرات واللحوم وبدائل اللحوم والدهون.

حصة واحدة من مجموعة تسمى "تبادل" ويحتوي التبادل على نفس الكمية من الكربوهيدرات والبروتين والدهون والسعرات الحرارية – ونفس التأثير على جلوكوز الدم لديكِ – كحصة من كل الأغذية الأخرى في نفس تلك المجموعة. لذلك، على سبيل المثال، يمكنكِ أن تستبدلي ثمرة صغير من التفاح مقابل 1/3 كوب من المكرونة المطهوة، أي بحصة واحدة من الكربوهيدرات.


* مؤشر نسبة السكر في الدم. بعض الأشخاص الذين لديهم مرض السكري يستخدمون مؤشر نسبة السكر في الدم لكي يختارون الأطعمة، وبصفة خاصة الكربوهيدرات. فالأطعمة التي يكون فيها مؤشر نسبة السكر في الدم مرتفع ترتبط بزيادة أكبر في سكر الدم من تلك الأطعمة التي يكون فيها مؤشر نسبة السكر في الدم منخفض. فالكربوهيدرات المركبة الغنية بالألياف – مثل الحبوب الكاملة مثل الخبز أو السيريال – يكون فيها مؤشر نسبة السكر في الدم منخفض أكثر من الكربوهيدرات البسيطة – مثل الخبز الأبيض أو الأرز الأبيض – وتكون مفضلة عادة على الأغذية المُصنعة. ولكن الأغذية التي يكون فيها مؤشر سكر الدم منخفض لا تكون بالضرورة صحية دائما، الأطعمة المرتفعة المحتوى من الدهون غالبا ما يكون مؤشر سكر الدم فيها منخفض أكثر من بعض الخيارات الصحية.


قائمة رمزية

لابد من الأخذ في الحسبان مستوي نشاطاتك البدنية وحجم جسمك أثناء عمل خطة الوجبات اليومية. والقائمة التالية مصممة لشخص يحتاج إلى 1200 إلى 1600 سعر حراري في اليوم.

الإفطار: الزلابية أو فطائر الوافل المصنوعة من دقيق القمح الكامل، قطعة واحدة من الفاكهة أو ¾ كوب من التوت، ¼ كوب من لبن الزبادي الخالي من الدهن بنكهة الفانيليا.

الغذاء: بيتا الخضروات والجبن، ثمرة متوسطة من التفاح مع ملعقتان كبيرتان من زبدة اللوز.

العشاء: ستروجانوف اللحم البقري؛ و1/2 كوب من الجزر، مع طبق سلطة مكون من 11/2 كوب من السبانخ، و½ ثمرة طماطم، و ¼ كوب من الفلفل المقطع، و 2 ملعقة صغيرة من زيت الزيتون، 11/2 ملعقة صغيرة من الخل.

الوجبات الخفيفة: اثنان من كعكة الأرز الغير مملحة مع 28 جرام من الجبن القابل للفرد أو البرتقال مع ½ كوب من الجبن الأبيض بنسبة دهن 1 في المئة.


النتائج

التزامك بخطة طعامك الصحية هي الطريقة الأفضل للحفاظ على مستوي جلوكوز الدم لديكِ فى وضع التحكم ومنع أية تطورات لمرض السكري. وإذا كنتِ ترغبين في أن تخسري بعض الوزن، فيمكنك تصميمها لتناسب أهدافك المحددة.

وبجانب التحكم في مرض السكري، فإن حمية مرض السكري تقدم بعض الفوائد أيضاً وذلك لأن هذا النظام ينصح بتناول كمية وفيرة من الفواكه والخضروات والألياف وبإتباعها يكون من المحتمل تخفيض مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وبعض أنواع السرطان. واستهلاك منتجات الألبان منخفضة الدسم يمكنه أيضا أن يخفض من مخاطر انخفاض الكتلة العظمية في المستقبل.


المخاطر

إذا كنتِ تعانين من مرض السكري، فمن الهام جداً أن يكون هناك شراكة بين طبيبك المعالج وأخصائي التغذية الخاص بكِ لكي يبتكروا خطة تغذية تعمل لصالحك. تشتمل على الأغذية الصحية والتحكم في الحصص ووضع جداول للتحكم في مستوى جلوكوز الدم. وإذا انحرفتِ عن النظام الغذائي الموصوف لكِ، فأنت بذلك تواجهين خطر تذبذب مستويات سكر الدم والمزيد من المشاكل الخطيرة الأخرى.  

حمية غذائية لمرضى السكري – ابتكري خطتكِ الصحية لتناول الطعام Reviewed by Mohamed Ahmed on 4:31 م Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

All Rights Reserved by خسس نفسك © 2014 - 2015
Powered By Blogger, Designed by Sweetheme

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.